الثلاثاء، 20 أكتوبر، 2009

هل الحب أسطورة !؟



هل رآه أحدكم .. وعايشه .. ويستطيع أن يحكي لنا عنه ..؟!

أم أننا ـ جميعًا! ـ نسمع عنه .. دون أن نراه ..

نحلم به دون أن نعايشه و يعايشنا ..؟

إن الحب ليس سوى أسطورة ، ليس لها في دنيا الناس مكان! .

كان معظمهم يستنكر الحديث عن الحب في زمن طغت فيه المادة بقسوتها على كل ما هو جميل ورقيق في حياتنا، وللأسف عندما نظرتُ إلى حال بيوتنا وجدت شيئًا مؤسفًا ..

رأيت كثيرًا من البيوت التي تقوم على أي شيء .. إلا الحب ! .

رأيت أزواجًا وزوجات كثيرين، يعيشون حتى نهاية العمر دون أن يطرق الحب باب حياتهم،

هم فقط يؤدون دورهم على مسرح الحياة الزوجية باقتدار!.

لكن كل هذا لم يغير من يقيني شيئًا، ولم يزحزح إيماني بالحب قيد أُنملة! .

فأنا أومن بالحب كإيماني بوجودك، أراه كما ترى أنت الآن حروف كلماتي، أشاهده هنا وهناك ..

وكما يوجد قلوب لم يزرها الحب قط .. هناك قلوب يسكنها الحب بشكل دائم.

يصبح الحب أسطورة حينما نراه على غير حقيقته، يصبح خيالاً عندما نمنحه القليل، ونتوقع منه الكثير! .

الحب أسطورة في حياة أولئك الذين لا يدركون الحب، ولا يقومون بدورهم في إروائه وتعهده ورعايته! .

أسطورة خيالية لمن يظنون أن الحب لا يعيش مع المشكلات الحياتية، وأنه ما دام حاضرًا فيجب أن تكون الحياة ـ كلها ـ وردية جميلة!.

وأستطيع أن أقول ـ وكلي يقين ـ أن أولئك الذين لم يعايشوا الحب ويدّعون أنه أسطورة خيالية، هم في الغالب يفتقرون إلى معرفة ما يتحدثون عنه، أو هم ـ في بعض الأحيان ـ أنانيون بالدرجة التي لا تُمكّن الحب من زيارتهم .

فالحب لا يعيش مع الجهل..أو الأنانية!.


تعاليق :

0 التعليقات على “هل الحب أسطورة !؟”


إرسال تعليق

يقول الرسول - عليه الصلاة والسلام - في الحديث الصحيح : " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا او ليصمت "