الأربعاء، 7 أكتوبر، 2009

ماذا يعني انتمائي للاسلام‎

أن كثيراً من الناس مسلمون بالهوية.. أو مسلمون لأنهم ولدوا من أبوين مسلمين.. وهؤلاء وأولئك لا يدركون في الحقيقة معنى انتمائهم للاسلام؟ ولا يعرفون مستلزمات هذا الانتماء .. ولذالك تراهم في واد والاسلام في واد؟

فالانتماء للاسلام ليس انتماء بالوراثه.. ولا انتماء بالهوية.. كما ليس انتماء بالمظهر الخارجي.. انما هو انتماء للاسلام والتزام بالاسلام وتكيف بالاسلام في كل جوانب الحياة؟
اولاً: أن اكون مسلما في عقيدتي.
أن أول شرط من شروط الانتماء الى الاسلام والانتساب لهذا الدين أن تكون عقيدة المسلم صحيحة متوافقة مع ما جاء في كتاب الله وفي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
يؤمن بما آمن به المسلمون الأوائل سلفنا الصالح وأئمة الدين المشهود لهم بالخير والبر والتقوى والفهم السليم لدين الله عز وجل...
ثانياً: أن اكون مسلماً في عبادتي
العبادة في الاسلام هي نهاية الخصوع وقمة الشعور بعظمة المعبود.. وهي مدارج الصلة بين المخلوق والخالق، كما أنها ذات آثار عميقة في التعامل مع خلق الله. وتستوي في ذالك أركان الاسلام من صلاة وصوم وزكاة وحج وسائر الأعمال التي يبتغي بها الانسان وجه الله ويتحرى شرعه... ومنطق الاسلام يقتضي أن تكون الحياة كلها عبادة وكلها طاعة، وهذا عو معنى قوله تعالى " وما خلقت الجن والأنس الا ليعبدون ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون أن الله عو الرزاق ذو القوة المتين" وقوله " قل أن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين".
ثالثاً: أن اكون مسلماً في اخلاقي
الخلق الكريم هو الهدف الأساسي لرسالة الاسلام كما يعبر عنه الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه:" أنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق".
وكما تؤكده الآية الكريمة:" الذين ان مكناهم في الارض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور".
والآية:" ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرف والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبين، وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم اذا عاهدوا والصابرين في الباساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون".
والخلق الكريم هو دليل الايمان وثمرته.. ولا قيمة لايمان من غير خلق.. والى هذا المعنى يشير الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله:" ليس الايمان بالتمني ولكن ما وقر في القلب وصدقه العمل".
والخلق أثقل ما في ميزان العبد يوم القيامة.. فمن فسد خلقه وساء عمله لم يسرع به نسبه.. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" ما من شيء أثقل في ميزان العبد يوم القيامة من حسن الخلق".
رابعاً: أن اكون مسلماً في أعلي وبيتي
ان انتمائي للاسلام يجب أن يجعل مني صاحب رسالة في الحياة.. بل يجب أن يجعل حياتي كل حياتي موجهة وفق هذه الرسالة..
فاذا كان انتمائي للاسلام يفرض على أن اكون مسلماً في نفسي عقيدة وعبادة وأخلاقاً.. فانه يفرض على كذالك أن أعمل ليكون المجتمع الذي اعيش فيه مسلماً..
انه لا يكفي أن أكون مسلماً وحدي دونما اعتمام بمن حولي.. ذالك أن من الآثار التي يبعثها الاسلام ويسكبها في النفس البشرية ان هي آمنت وأحسنت الاهتمام بالآخرين ودعوتهم والنصح لهم والعيرة عليهم مصداقاً لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: " من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم".
ومن هنا تترتب على مسؤولية جديدة هي مسؤولية اقامة المجتمع المسلم ومسؤولية حمل الاسلام الى المجتمع.

خامساً: أن انتصر على نفسي
الانسان في صراع مع نفسه حتى ينتصر عليها أو تنتصر عليه، أو يبقى الصراع قائماً والمعركة سجالاً الى أن يدركه الموت، وهو على ذالك يقول تعالى:" والنفس وما سواها فألهما فجورها وتقواها قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها".
والى هذا المعنى يشير الرسول صلى الله عليه وسلم بثوله :" تعرض الفتن على القلوب كالحصير عوداً عوداً، فأيما قلب أشربها نكي فيها نكته سوداء، وأيما قلب أنكرها نكت فيها نكته بيضاء، حتى تصير على أحد قلبين: على أبيض مثل الصفاه فلا تضره فتنه، والآخر أسود مرباداً لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً".

سادساً: أن اكون مؤمناً بأن المستقبل للاسلام
ان ايماني بالاسلام ينبغي أن يصل الى درجة اليقين بأن المستقبل لهذا الدين.. فكون الاسلام من عند الله، يجعله الأجدر والأقدر على تنظيم شؤون الحياة وقيادة ركب الانسانية وريادتها.
فهو المنهج الأوحد الملائم لاحتياجات الفطرة والتنسيق بين متطلبات الانسان النفسية والحسية.
فربانية المنهج الاسلامي هي الصبغة التي تجعل له القوامة على سائر المناهج الوضعية وتفرده بخصائص البقاء والعطاء في كل زمان ومكان وعلى كل صعيد..

تعاليق :

5 التعليقات على “ماذا يعني انتمائي للاسلام‎”

اخي الكريم,
انني اهنئك وابارك لك على الفاتحه الطيبه من كلمات كلدر المنثور قد كساني ببهجه وطمأنينه.. اسال الله ان يكسوك الجنه ويسكنك قصورها..
وجعلك الله ممن تقول لهم النار اعبر يا مؤمن... فان نورك اطفأ ناري.

* يا مقلب القلوب ثبت قلبي على ديني *A* *

غير معرف يقول...
في 

مبرووك ياااا ابو العبد..... ان شاء الله بتكون فاتحة خير عليك...

غير معرف يقول...
في 

مبارك اخي دخولك هذا العالم
دمت خير رفيق

احمد العبرة يقول...
في 

السلام عليكم
مبارك عليك أخي ابرهيم مدونتك
نسأل الله تعالى أن يفتح عليك من نعمه العظيمة

والله يؤتي ملكه من يشاء

أخوك
أسامة

أسامة عباس يقول...
في 

بالتوفيق اخي ابراهيم
على امل الاستفاده :)

وديع صرصور

wadeea يقول...
في 

إرسال تعليق

يقول الرسول - عليه الصلاة والسلام - في الحديث الصحيح : " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا او ليصمت "